اصدارات جديدة للكاتب و الإعلامي الشريف عبد الدائم

 

APS/ 2/11/2015 19h58

ميلة – يشارك الكاتب الصحفي الأستاذ الشريف عبد الدائم هذه الأيام في فعاليات معرض الجزائر الدولي للكتاب بكتابين جديدين أحدهما بعنوان « قسنطينة ملحمة البايات » باللغة الفرنسية و الثاني « تحفة الممحون من جواهر الملحون » باللغة العربية حسبما علم اليوم الاثنين من المؤلف.

وأوضح الباحث عبد الدائم لوأج بأن « ملحمة البايات » ( 230 صفحة) من إصدار الوكالة الوطنية للنشر و الإشهار يستعرض أزيد من ثلاثة قرون ونصف من تاريخ الوجود التركي بقسنطينة ( 1518-1848 ) و الذي اتسم بتعاقب 45 بايا بينهم رجال عظماء تركوا مآثر ثمينة في حياة المدينة. و تميز آخرون بارتكاب فضائع رهيبة أسطورية فيما مر بعضهم مرور الكرام دون آثار تذكر وفقا للمؤلف.

وتطرق الكتاب بالمناسبة لحالات وفاة عنيفة لبعض البايات فيما تم اغتيال آخرين كما سجن بعضهم وكان نصيب القليل منهم وفاة طبيعية في لحظات سلم قليلة مقابل مراحل قلاقل و ثورات شعبية متواصلة و حروب مشتعلة كان نصيبها انتصارات و هزائم حسبما ذكره هذا الباحث في كتابه.

ومن الطبيعي أن يتطرق عبد الدائم في هذا الكتاب المليء بالأحداث و الحكايات للباي الأسطوري صالح باي الذي طبع لفترة من الزمن حياة قسنطينة لدرجة أصبح رمزا في أغانيها و تراثها الموسيقى إلى جانب الباي أحمد الذي تميز بكفاحه المستميت ضد الغزو الاستعماري الفرنسي على مدى سنوات طويلة.

و كان هذا الكتاب محل اهتمام الكثير من المثقفين و المعتنين بتاريخ الوجود العثماني في الجزائر بما له وما عليه.

و بعيدا عن أجواء قصور البايات و حكاياتهم جاء مؤلف « تحفة الممحون من جواهر الملحون  » الصادر عن المؤسسة الوطنية للفنون الغرافية في أكتوبر الماضي في 420 صفحة تعبيرا عن ثراء إبداعي و روحي من تراث الملحون و الشعر المنظوم باللغة الفصحى أيضا.

واحتوى الكتاب على ما لا يقل عن 36 قصيدة صوفية وثماني نفحات و 26 من الرباعيات تناولت مواضيعها حسب الكاتب مدائح في حب الرسول (صلى الله عليه و سلم) محمد ابن عبد الله و كذا ميادين اجتماعية وقصص تنتهي بتقديم دروس حياتية.

و تعود هذه القصائد حسب الكاتب لأسماء شعرية معروفة على غرار الشيخ محبوب سطنبولي أعدت -كما قال- لتغنى في صنف الشعبي المعروف.

ويعكس الكتاب الأخير ذلك الشغف الكبير الذي يكنه الشريف عبد الدائم من مواليد مدينة قسنطينة سنة 1955 لفن المالوف و خاصة لتراث الشعبي وهو أحد مؤديه وعازفي آلاته إلى جانب تفرده بمواهب فنية أخرى على غرار الكتابة الشعرية و الفنون التشكيلية و الصحافة و البحث التاريخي.

و في رصيد عبد الدائم عدد هام من المؤلفات من أهمها « بوالصوف الثوري ذو القفاز الحريري » (2009) و  » على أبواب التأمل » (2004) و ديوان في الشعر الشعبي « الباقة المتسخة. »

http://constantine-aps.dz/spip.php?article37888

Related Posts

Comments are closed.


Hit Counter provided by laptop reviews